صوت شباب شبراملس

صوت شباب شبراملس

منتدى لتبادل افكار الشباب وتطوير ثقافاتهم
 
الرئيسيةاليوميةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ابو هريرة رضى الله عنه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dr sarhan
Admin
avatar

عدد المساهمات : 647
نقاط : 11972
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 18/06/2009
العمر : 35
الموقع : sarhan2272@yahoo.com
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : pharmacist
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: ابو هريرة رضى الله عنه   السبت أغسطس 29, 2009 2:41 am







- ابو هريرة

أبو هريرة موهبة خارقة
في سعة الذاكرة وقوتها
كان رضي الله عنه يجيد فن الاصغاء
وذاكرته تجيد فن الحفظ
يسمع فيعي فيحفظ
ثم لا ينسى مما سمع كلمة مهما طال عمره
وكان أكثر أصحاب الرسول
صلى الله عليه وسلم
حفظا لأحاديثه وأكثرهم رواية لها
جاء عصر الوضاعين
وهم تخصصوا في الكذب على رسول الله
صلى الله عليه وسلم
اتخذوا أبا هريرة غرضا
مستغلينه أسوأ استغلال لسمعته العريضة
في الرواية عن رسول الله عليه السلام
بموضع الارتياب والتساؤل
لكن نجا أبو هريرة رضي الله عنه

من الأكاذيب والتلفيقات
لمفسدون ارادوا التسلل الى الاسلام
عن طريقه ويحملوه وزرها وأذاها
لكن عندما نسمع واعظا أو محاضرا
أو خطيب جمعة يقول عبارته المأثورة
عن أبي هريرة رضي الله عنه
قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
نعلم اننا امام شخصية
من أكثر شخصيات الصحابة
تجيد الصحبة والاصغاء
وثروته من الأحاديث الرائعة
والتوجيهات الحكيمة حفظها عن النبي
له مقدرة لنقلك الى الأيام
التي عاشها رسول الله


صلى الله عليه وسلم وأصحابه

رضي الله عنهم
ان كنت وثيق الايمان
مرهف النفس

ستحس انك معهم فعلا قلبا وقالبا
وهاهو يتحدث ويقول
نشأت يتيما

وهاجرت مسكينا
وكنت أجيرا لبسرة بنت غزوان
بطعام بطني
كنت أخدمهم اذا نزلوا
وأحدو لهم اذا ركبوا
وهأنذا وقد زوجنيها الله
فالحمد لله

الذي جعل الدين قواما
وجعل أبا هريرة اماما
قدم على النبي عليه الصلاة والسلام
سنة سبع وهو بخيبر أسلم راغبا مشتاقا
رأى النبي عليه الصلاة والسلام وبايعه
لم يفارقه الا بساعات النوم
السنوات الأربع التي عاشها مع رسول الله
صلى الله عليه وسلم
منذ أسلم لذهاب النبي للرفيق الأعلى
كانت السنوات الأربع عمرا وحدها
كانت طويلة عريضة ممتلئة

بكل صالح من القول والعمل والاصغاء
أدرك أبو هريرة بفطرته
الدور الكبير الذي يستطيع أن يخدم به دين الله
ففي تلك العصور كانت العرب لا يهتمون بالكتابة
أبا هريرة أدرك بفطرته
حاجة المجتمع الجديد
الذي يبنيه الاسلام
الى من يحفظن تراثه وتعاليمه
كان هناك يومئذ من الصحابة

كتاب يكتبون ولكنهم قليلون
بعضهم لا يملك من الفراغ
ما يمكنه من تسجيل كل ما ينطق به

الرسول من حديث
ولم يكن أبا هريرة كاتبا
ولكنه كان حافظا
وكان يملك هذا الفراغ المنشود

ليس له أرض يزرعها ولا تجارة يتبعها
ورأى نفسه وقد أسلم متأخرا
عزم على أن يعوض ما فاته
بأن يواظب على متابعة الرسول
صلى الله عليه وسلم وعلى مجالسته
يعرف بنفسه الموهبة التي أنعم الله
بها عليه وهي ذاكرته القوية

والتي زادت رحابة وقوة
بدعوة الرسول صلى الله عليه وسلم
لصاحبها أن يبارك الله له فيها
فكر لماذا لا يكون واحدا
من الذين يأخذون على عاتقهم
حفظ هذا التراث ونقله للأجيال
دوره هيئه للقيام به
ومن ثم لم يكن يفارق الرسول

في سفر ولا في حضر
راح يكرس نفسه وذاكرته
لحفظ أحاديث رسول الله
عليه الصلاة والسلام وتوجيهاته
وانتقل النبي صلى الله عليه وسلم
الى للرفيق الاعلى راح أبو هريرة يحدث
مما جعل بعض أصحابه يعجبون

أنى له كل هذه الحاديث
ومتى سمعها ووعاها
وكان يدفع عن نفسه تلك الشكوك
التي ساورت بعض أصحابه

فقال
انكم لتقولون أكثر أبو هريرة
في حديثه عن النبي صلى الله عليه وسلم
وتقولون ان المهاجرين
الذين سبقوه للاسلام
لا يحدثون هذه الأحاديث
ألا ان أصحابي من المهاجرين
كانت تشغلهم صفقاتهم بالسوق
وان أصحابي من الأنصار
كانت تشغلهم أرضهم
واني كنت أميرا مسكينا
أكثر مجالسة رسول الله
فأحضر اذا غابوا وأحفظ اذا نسوا
وان النبي صلى الله عليه وسلم
حدثنا يوما

فقال
من يبسط رداءه حتى يفرغ من حديثي
ثم يقبضه اليه فلا ينسى شيئا

كان قد سمعه مني
فبسطت ثوبى
فحدثني ثم ضممته الي
فوالله
ما كنت نسيت شيئا سمعته منه
والله لولا آية في كتاب الله
ما حدثتكم بشي أبدا وهي
ان الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى
من بعد ما بيناه للناس في الكتاب
أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون
هكذا يفسر أبو هريرة
سر تفرده بكثرة الرواية عن الرسول
صلى الله عليه وسلم
فهو كان متفرغا لصحبة النبي أكثر من غيره

وهو كان يحمل ذاكرة قوية
باركها الرسول فزادت قوة
وهو لا يحدث رغبة في أن يحدث
بل لأن افشاء هذه الأحاديث
مسؤولية دينه وحياته
والا كان كاتما للخير والحق
من أجل هذا راح يحدث ويحدث
لا يصده عن الحديث صاد ولا يعتاقه عائق
حتى قال له عمر يوما وهو أمير المؤمنين
لتتركن الحديث عن رسول الله
أو لألحقنك بأرض دوس

أي أرض قومه وأهله
هذا النهي من أمير المؤمنين
لا يشكل اتهاما لأبي هريرة

بل هو دعم لنظرية
كان عمر يتبناها ويؤكدها
تلك هي أن على المسلمين في تلك الفترة
ألا يقرؤوا وألا يحفظوا شيئا سوى القرآن
حتى يقر وثبت في الأفئدة والعقول
فالقرآن كتاب الله ودستور الاسلام
وقاموس الدين
وكثرة الحديث عن رسول الله
صلى الله عليه وسلم
لا سيما في تلك التي أعقبت
وفاته عليه الصلاة والسلام
والتي يجمع القرآن خلالها قد تسبب بلبلة
من أجل هذا كان عمر يقول
اشتغلوا بالقرآن فان القرآن كلام الله
ويقول أقلوا الرواية عن رسول الله
وأبو هريرة رضي الله عنه
من العابدين الأوابين
يتناوب مع زوجته وابنته
قيام الليل كله
فيقوم هو ثلثه
وتقوم زوجته ثلثه
وتقوم ابنته ثلثه
وهكذا لا تمر من الليل ساعة
الا وفي بيت أبي هريرة
عبادة وذكر وصلاة
وفي سبيل أن يتفرغ لصحبة رسول الله
صلى الله عليه وسلم عانى من قسوة الجوع
ما لم يعاني مثله أحد
وانه كان الجوع يعض أمعاءه
فيشد على بطنه حجرا ويعتصر كبده بيديه
ويسقط في المسجد وهو يتلوى
حتى يظن بعض أصحابه
أن به صرعا وما هو بمصروع
ولما أسلم لم يكن ويضنيه من مشاكل حياته
سوى مشكلة واحدة
كانت المشكلة أمه
فانها رفضت أن تسلم
بل كانت تؤذي ابنها
في رسول الله صلى الله عليه وسلم
وتذكره بسوء
بيوم أسمعت أبا هريرة
في رسول الله صلى الله عليه وسلم
ما يكره فانفض عنها باكيا محزونا
وذهب الى مسجد الرسول
ولنصغ اليه وهو يروي لنا بقية الروايا
فجئت الى رسول الله وأنا أبكي
فقلت يا رسول الله
كنت أدعو أم أبي هريرة الى الاسلام
فتأبى علي واني دعوتها اليوم
فأسمعتني فيك ما أكره
فادع الله أن يهدي أم أبا هريرة
الى الاسلام
فقال رسول الله
صلى الله عليه وسلم
اللهم اهدى أم أبي هريرة
فخرجت أعدو أبشرها بدعاء رسول الله
فلما أتيت الباب اذا هو مجاف أي مغلق
وسمعت خضخضة ماء

ونادتني يا أبا هريرة مكانك
ثم لبست درعها وعجلت عن خمارها
وخرجت وهي تقول
أشهد أن لا اله الا الله
وأشهد أن محمدا عبده ورسوله
فجئت أسعى الى رسول الله
صلى الله عليه وسلم أبكي من الفرح

كما بكيت من الحزن

وقلت أبشر يا رسول الله فقد أجاب الله دعوتك
هدى أم أبي هريرة الى الاسلام
ثم قلت يا رسول الله

ادع الله أن يحببني وأمي
الى المؤمنين والمؤمنات
فقال
اللهم حبب عبيدك هذا
وأمه الى كل مؤمن ومؤمنة
وعاش أبو هريرة عابدا ومجاهدا
لا يتخلف عن غزوة ولا عن طاعة
وذات يوم اشتد شوقه الى لقاء الله
وبينما كان عواده يدعون له بالشفاء
من مرضه كان هو يلح على الله
قائلا
اللهم اني أحب لقاءك فأحب لقائي
وعن ثماني وسبعين سنة مات
في العام التاسع والخمسين للهجرة
وبين ساكني البقيع الأبرار
يتبوأ جثمانه الوديع مكانا مباركا
وبينما كان مشيعوه عائدين من جنازته
كانت ألسنتهم ترتل الكثير من الأحاديث
التي حفظها لهم عن رسولهم الكريم
والان لما

كنى شيخنا الراحل بأبي هريرة
كان اسمه في الجاهلية عبد شمس

ولما اسلم

سماه الرسول عبدالرحمن
كان عطوفا على الحيوان
وكانت له هرة قطة
يطعمها ويحملها وينظفها ويؤويها
وكانت تلازمه كظله
وهكذا دعي

أبا هريرة رضي الله عنه وأرضاه


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shabab3shobramillis.yoo7.com
ابراهيم المخترع
المراقب المميز
المراقب المميز


عدد المساهمات : 1069
نقاط : 1135
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/09/2009
العمر : 46
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : ملك الكهرباء
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: ابو هريرة رضى الله عنه   الأربعاء ديسمبر 22, 2010 5:37 am

الف شكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابراهيم المخترع
المراقب المميز
المراقب المميز


عدد المساهمات : 1069
نقاط : 1135
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/09/2009
العمر : 46
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : ملك الكهرباء
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: ابو هريرة رضى الله عنه   الأربعاء ديسمبر 22, 2010 5:41 am

الف شكروالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابراهيم المخترع
المراقب المميز
المراقب المميز


عدد المساهمات : 1069
نقاط : 1135
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/09/2009
العمر : 46
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : ملك الكهرباء
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: ابو هريرة رضى الله عنه   الأربعاء ديسمبر 22, 2010 5:41 am

الف شكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ابو هريرة رضى الله عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صوت شباب شبراملس :: المنتدى الدينى :: شخصيات وروايات اسلامية-
انتقل الى: